مبادرة تضامن

عن تضامن

تؤمن مبادرة تضامن أن لجميع المواطنين حقاً متساوياً في مدينتهم، كذلك مسئولية مشتركة تجاهها، وأن تكاتفهم جميعاً هو السبيل الوحيد لتحقيق العدالة الاجتماعية والحياة الكريمة لسكانها وخاصة الذين طالما تعرضوا للتهميش.

وتسعى مبادرة تضامن للعمل مع جميع الأطراف من خلال بناء الشراكات والتحالفات من أجل التغيير، وتقديم بدائل وحلول واقعية لمشاكل عمراننا القائم. فما نحتاجه ليس مزيداً من القرارات التي يتخذها المسئولون بأساليب تفتقد الحوار والمشاركة، ولكن نحتاج لأن يطالب كل المواطنين بحقوقهم العمرانية وأن يصيغوا معاً سياسات عمرانية جديدة أكثر كفاءة وعدالة واستدامة تضمن إشراكهم بصورة مباشرة في إدارة مدينتهم واتخاذ القرارات المتعلقة بها.

تحقق مبادرة تضامن ما نؤمن به من خلال

  • تشجيع سكان المدينة على الم
    طالبة بحقوقھم العمرانية والبيئية المختلفة، كذلك المطالبة بحقهم في الحصول على المعلومات، والتطلع لمستوى معيشة أفضل وتوزيع أكثر عدالة للموارد العامة بين سكان المدينة وأحيائها المختلفة؛
  • دعم متخذي القرار والإدارة المحلية لتحسين السياسات العمرانية القائمة؛
  • نشر وتوفير حلول واقعية لمشاكل العمران، وبدائل أكثر فاعلية وعدالة واستدامة للممارسات العمرانية القائمة؛
  • توجيه اهتمام الأجهزة الحكومية لاستخدام الموارد العامة لتنمية المناطق العمرانية القائمة حيث يعيش غالبية سكان المدينة، بدلاً من استثمار معظم هذه الموارد في مجتمعات عمرانية جديدة يقطنها القليل من المواطنين؛
  • مساعدة المواطنين في الحصول على المعلومات والمعارف التي يحتاجونها لتحسين مساكنهم ومجتمعاتهم؛
  • تشجيع الجهات الحكومية على تقدير جهود المواطنين والاعتراف بها، كذلك الاحتفاء بمساهماتهم وإضافاتهم القيمة في كل أحياء المدينة؛
  • نشر المعرفة والدروس المستفادة من تجارب تحسين وتطوير البيئة العمرانية المستدامة والتي تهتم بمشاركة المجتمع المحلي، حتى تصبح المشاركة المجتمعية منهجاً دائماً لعمليات التخطيط والتطوير العمراني.

لمعرفة تفاصيل أكثر عن مبادرة تضامن، زوروا الموقع:

www.tadamun.info

logo